ما تظنّه كلاما قاسيا

  • ۲۱ نوفمبر، ۲۰۱۷

ما تظنّه كلاما قاسيا   سأخبركَ ماذا فعلتُ بوردتك في ذاكرتي.. خبّـأتُ طنين النَّحل، وداخل عينيّ أغمضتُ على الهشاشة. العطر أقفلتُ عليه القلبَ والجذورُ تمدَّدتْ مكانَ الأصابع. لم أسمح لأيّ شيءٍ بأن يضيع. وحدَه الشوك - تركته - يخرجُ من فمي.     Oil Spill   ناقلة نفطٍ مثقوبة تغرقُ ببطءٍ في قلبي. بقعٌ سوداء تطفُو على شكل بؤبؤ في العين. ومن تلقاء نفسها؛ تخرج الكلمات من فمي مثل أسماك نافقة.     SOS   لم يحصل أن رأينا الحُبّ ...إقرأ المزيد